أنا مين؟

أنا اسمي أبو، بحب جدًّا الكلام، يعني قد إيه الكلمة ممكن تأثّر في الإنسان وقد إيه الكلام ليه وزن وليه تقل بيقرّب البعيد أو بيبعد القريب، بيحمس أو بيحبط، الكلام ليه قوة مثالية.

حبي للكلام ده بدأ من الشعر الصوفي، من وأنا صغير بحب جدًّا الشعر الصوفي، وطول عمري بحب أكتب، وكتبت قصص قصيرة وكتبت شعر.

وأنا في الجامعة كان عندي باند كنت بلعب فيه جيتار وكيبورد، ودخلت مجال الموسيقى من وأنا في تانية ثانوي تقريبًا، بس ماكنتش بفكر أغنِّي، وبعد كده دخلت في مجال التسويق وبعدت عن الموسيقي.

في 2007 قررت أكتب أغنية بتدِّي رساله لذيذة، وكانت أغنية "أكسجين"، ومن 2007 وأنا بكتب أغاني وألحّنها، وكنت بسمَّعهم بس للناس القريبة مني.

من 2011 وقت الثورة بدأت أسمع ناس تانية، وكنت بكتب حاجات ليها علاقة باللي بيحصل، وكان بيجي ردّ فعل كويس،كنت لسه شغال في مجال التسويق، وقررت إني عايز أعمل الحاجة اللي بحبها، إني أكتب وألحّن، وجالي ردّ فعل قوي جدًّا، خصوصًا بعد أغنية "الناس مابترحمش"، وكانت آخر 2012، وبتلخص أحداث الثورة من أولها ليوم 30 يونيو.

قررت أكمّل في المجال ده، ووقتها ماكنتش أعرف حد خالص في مجال الموسيقى، وفي خلال سنتين أو تلاتة عرفت كل الناس وقابلت ناس كتير قوي وإتعلمت حاجات كتير قوي، وعرفت إن قراري كان صحّ، وهو اللي بدأ يخلق بالنسبالي الحياة، وناوي أكمّل في مجال الموسيقى لأنه أكتر حاجة باحبها، وبحب جدًّا ألعب مع أحمد سناري هو بيلعب بيانو، ومع مختار السائح عازف الباص، ورامي سمير الدرامر.