أنا مين؟

اسمي أوسو، وبالعب جيتار، دي الآلة الأساسية اللِّي بالعبها مع حاجات تانية كتير، وحاليًّا بالعب مع ""إتش أو إتش"" في الفرق المستقلة. بالعب مع أنغام ومحمد منير، وباسجل تراكات جيتار في أيّ حاجة، تقريبًا سجّلت مع كل الناس في الوطن العربي، وبقالي 20 سنة، باعمل كده من سنة 96، ولعبت وسجّلت مع ناس كتير زي عمرو دياب، وشيرين وجدي، وشيرين عبد الوهاب، وسميرة سعيد، ويوري مرقدي ونانسي عجرم. فرقتي الأساسية لمدة 15 سنة تقريبًا كانت فرقة ""نغم مصري""، دي أسستها أنا وشربيني، وأكتر حاجة باحبها موسيقيًّا، لأني كنت باجرّب فيها كل الأفكار الموسيقية اللِّي كان نفسي أعملها. جنبها كان فيه ""افتكاسات""، ولعبت معاهم كتير وكتبت معاهم موسيقى لأغاني كتير، ولعبت مع حسن خليل، وأحمد ربيع، وفرق روك كتير. عملت موسيقى تصويرية لأفلام كتير زي ""الطيب والشرس والشرير""، وعملت جزء من الفيلم إخراج عمرو سلامة، وفيلم تسجيلي عن الإيدز مع الأمم المتحدة، وعملت موسيقى لبرامج مع سمير غانم وخالد أبو النجا ومعتز الدمرداش، وعملت إعلانات كتير برضه. كان عندي كيبورد صغير، وكنت بالعب عليه، وفي المدرسة كمان كنت باسمع حاجات كتير بس مش فاهم ده إيه، أنا بس باحب المزِّيكا وبالعب على إكسليفون. لحد ما سمعت ""سلاش"" وعرفت إن الصوت ده هو اللِّي أنا باحبه، وكنت باحب نوع تاني هو الجاز، وبعدين جالي جيتار صغير قعدت ألعب عليه أول ما مسكته، فضلت أعلّم نفسي إن أيّ حاجة أسمعها أطلّعها، ماكنتش باصنّف المزِّيكا، وكنت باخد من صحابي كتب لو حدّ عنده، ونجيب شرايط كاسيت ونسمعها ونذاكر. بعد كده بتلات سنين بدأت ألعب في فرق وجالي جيتار كهربا وبدأت ألعب عليه وأطلّع المزِّيكا اللِّي كانت عاجباني م الأول. بعدها جات لي فرصة ألعب مع سميرة سعيد في حفلة، ورحت لقيت ناس كبار أكبر مني بكتير، ولعبت، ارتجلت ع المزِّيكا بتاعتهم ولعبت معاهم الحفلة فعلًا، وكانوا ناس كبيرة تقيلة جدًّا. من هنا بدأت ألعب وأسجّل مع ناس كتير، وكله باجرب أصوات وأعلّم نفسي بنفسي وأحلّل اللِّي باسمعه أو باتعلم م الناس اللِّي حواليا، واتعلمت ازاي أسمع نفسي ع المسرح أو ازاي أرتجل لو حصل مشكلة في الحفلة. وقابلت الأستاذ رشاد فهيم، وهو جاز بيانست، وعلّمني كتير لمدة 3 سنين درّس لي فيهم مزِّيكا، وبعدين الإنترنت بقى أسرع بكتير، وأقدر أتفرج على فيديوهات أو أتعلم من أيّ حدّ أيّ حاجة. في 2010 بدأت أدرس في الجامعة الأمريكية لمدة سنتين ونص، وبعدين حصلت الثورة وماكانش فيه شغل مزِّيكا خالص، وكنت عايز أعمل ماجستير في جامعة بركلي في أمريكا، بس هما فاتحين دراسة الماجستير في أسبانيا، وخدت منحة وسافرت، ومع إني ماكنتش دارس مزِّيكا ولا معايا شهادة الناس قبلتني، وخلّصت دراسة هناك وطلبوا مني أدرس هناك -بمعني إن هو اللِّي كان الأستاذ- وحصل ودرست فعلًا وبعدين رجعت مصر تاني. سنة 2004 عملت شركة مع أحمد رجب تساعد الفنانين المستقلين على إنهم يلعبوا مع الفنانين التجاريين، بس للأسف الموضوع ماكملش، بعدها عملت مهرجان ""إس أو إس""، وكان عبارة عن مهرجان كبير فيه فرق كتير بتلعب طول اليوم في مكان كبير جدًّا ومسرح كبير، والحفلة ببلاش للجمهور، والشرط الوحيد إن الفرقة تكون بتلعب أغاني أصلية بتاعتهم، وكل فرقة بتلعب ساعة إلا ربع. المهرجان مشي تقريبًا 4 سنين عملت فيهم 19 حفلة وبدأت بأربع فرق، بس خلص إن في أكتر من 50 فرقة باعتالي عشان تلعب في المهرجان، وده ساعد ناس كتير تحقّق أحلامها وخلّى ناس كتير عندها أمل إنها تلعب مزِّيكا وتعمل فرق. بس ماكانش ده كفاية إنه يرفع مستوى الموسيقى ف مصر، وفكرت إن المشكلة في التعليم إن المزِّيكاتية واصلين لمستوى ووقفوا عليه، محتاجين تطوير أكتر، ومن هنا جات فكرة الويب سايت ده، وأول حاجة إنه يبقى بالعربي عشان نكسر عقدة الخواجة، وإنه متاح إن أيّ حتة فيها إنترنت أيّ حدّ هيدخل يلاقي دروس في كل الآلات منظَّمة ومرتَّبة ببلاش تمامًا.